الرئيسية بالعامية

شارك من خلال الواتس اب
    ببجي والتأصيل في اللغة العربية

    أحداث اليوم - كتب: داليا عبيدات

    من منا لا يملك فردا من العائلة أو أفرادا يلعبون واحدة من الألعاب الأشهر على الإطلاق "ساحة معارك اللاعبين المجهولين" أو كما تسمى ببجي PUBG ؟

    ووفقا لموقع داك.جي جي Dak.GG والذي يوفر مشاهدة فورية ومحدثة لعدد اللاعبين باليوم وبالساعة وبالدقيقة ،فإن عدد اللاعبين وصل إلى 50 مليون مستخدم نشط يوميا و 600 مليون عملية تنزيل باستثناء الصين .

    وفي ظل تعرض هذه الللعبة لإنتقادات لاذعة والتماس بحظرها في العديد من البلدان ، إلا أنها صامدة وتتمدد.

    ولكن ، السؤال الذي يطرح نفسه الآن ..ما علاقة اللعبة باللغة؟

    عندما صدرت لعبة ببجي لأول مرة عام 2017 ، لم تكن تدعم اللغة العربية ، إلا أنه تم تدعيمها فيما بعد. ومن هنا نشأت طريقة مميزة للتواصل بين اللاعبين أنفسهم، فاختلطت بعض مفردات اللغة الإنجليزية - اللغة التي تدعمها نسخة ببجي العالمية- باللغة العربية حتى بدت وكأنها بالأصل من مفردات اللغة.

    وهنا تتداخل وتتعدد المسميات العلمية لهذه الظاهرة كونها تعتمد بالدرجة الأولى على الاستعارة اللغوية والتي قد تحمل في طياتها خلطاٌ أو تبديلًا للشيفرات اللغوية Code switching-Mixing ، إلا أن أقرب وصف لها في علم اللغويات هو "التأصيل" (Nativization).

    التأصيل في قاموس المعجم الوسيط هو جعل الشيء ذو أصل ثابت. أما التأصيل في اللغة ، فهو البحث في تاريخ الصيغ اللغوية مع تحديد التطورات المختلفة التي مرّت بها ، وقد يعني بها إخضاع الكلمات الأجنبية لأوزان اللغة العربية وقواعدها فتصبح وكأنها كلمات أصلية في اللغة وهنا نجد الشعرة الفاصلة بينه وبين مصطلح التعريب.

    وفي هذا المقال سنتناول بعضا من الأمثلة الشائعة على التأصيل في لعبة "ببجي" والمتداولة بكثرة بين الستخدمين العرب على سبيل المثال لا الحصر. ونبدأ بكلمة "كمبرت" والمأخوذة من كلمة ( Camp) والتي تعني مخيم في الإنجليزية، فنجد استخدامها هنا كفعل ماضي في اللغة العربية بمعنى "خيمت".

    وهنالك كلمات أخرى تستخدم كأفعال مثل: " دمَّجته أو دمَّجني" والتي تعني: ألحق الضرر بي أو ألحقت الضرر به ، حيث أن الكلمة مستعارة من (Damage) بالإنجليزية والتي تعني الضرر.

    "فنشته" أي قضيت عليه ، من كلمة (Finish) ، "هيَّلني" من كلمة (Heal) ، وتعني يشفي ، وتشابهها بذلك كلمة "ريَّفني" أي (Revive) والتي تعني أحييني من الموت .

    وهنالك كلمة "نوَّكته" والتي تعني أفقدته الوعي من كلمة ( knock) و "بوش عليه" بمعنى اهجم عليه ، من كلمة (Push) والتي تعني ادفع بقوة. وأيضا كلمة "بيَّكت" من (Peak ) أي وجهت نظري عليه. وهنالك كلمة "أيَّمت" والتي تعني اتخاذ الشيء أو الشخص كهدف ، من الكلمة الإنجليزية (Aim).

    >وآخرا كلمة "سكوادنا" والتي تعني " فريقنا" بالعربية ، حيث تم إلحاق "نا "المتكلم بالكلمة الإنجليزية (Squad)، فأصبحت وكأنها عربية أصلا، وهلم جرا .

    من هنا نجد أثر العولمة والتكنولوجيا وغيرها من المظاهر المستجدة على اللغة العربية ، وبالتالي حدوث انقسامات في موقف الأفراد وعلماء اللغة من التأصيل. فهنالك من يتخذه ، كتهديد أولي للغة الأم إيمانا منهم بأن اللغة قوة وسيادة وتاريخ وحضارة، وما يحصل الآن أشد مظاهر الإستعمار وطمس الهوية والبريستيج المزيف.

    وهنالك من يجد أن الموضوع ليس بهذه الخطورة كونه لحظي يخدم غاية ما كمهمات اللعبة، وأن التأصيل هنا كاللغة الاصطلاحية (Jargon) والتي تحتوي كلمات وعبارات متداولة بين جماعة ما ،ويصعب على الآخرين من غير أصحاب الاختصاص فهمها ، كالأطباء مثلا أو المبرمجين وهذه اللغة قد تساعد في حل المشكلات وتطويرما يجنبهم إياها، مع ميزة خلق بيئة من التضامن وتعزيز الهوية الاجتماعية أو العضوية في المجموعة.

    وأنتم ، برأيكم هل تعتبر هذه الظاهرة تهديدا للغة الأم أم لا؟





    [16-01-2021 03:36 PM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع