الرئيسية بالعامية

شارك من خلال الواتس اب
    غنى وفي طريقها إلى الموت أكبر همها لعبة!

    أحداث اليوم - أحمد أبو جعفر - في اتصال مع اذاعة صوت الغد قبل قليل، والد الطفلة غنى ابكى عيوننا وادمى قلوبنا، ولسان حاله يقول: رحلت صغيرتي وأصبحت قواميس اللغات عندي حكراً على كلمات السواد والظلام ومرادفاتها من تلك التي تعبر عن حال من ينتظر أجل الرحيل..

    رحلت صغيرتي ورحلت معها ضحكاتي إبتساماتي دموعي أحزاني وأفراحي.. رحلت معها كل تلك التناقضات التي كنت أعرفها.. رحل معها حتى الإنسان.. لم يتبق لي سوى بعض من جسد وبعض أنفاسٍ.. يقيني أنها لن تطول كثيراً! رحلت صغيرتي ويقيني أننا لازلنا على موعد آخر هناك .. ويقيني بعدل الرحمن ألا يطيل موعد اللقاء.

    كان أكبر همها لعبة، وقبل توجهها الى العملية التي ماتت فيها.. رحم الله عليكِ يا غنى ومن قبلك لين.. والله أعلم مين غيرهم، ضحايا للاهمال الطبي.. ضحايا أطباء من غير رحمة.. أطباء واسطات أو صدفة.. ضحايا الفساد المتفشي.. ضحايا دولة لا تحاسب من يخطيء بحق الابرياء.. يا وطني..





    [15-09-2021 11:39 AM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع