الرئيسية بالعامية

شارك من خلال الواتس اب
    تداركوا الأخطاء وإلا فالقادم أصعب!

    أحداث اليوم - لما كنت في الأردن بعد ما خلصت امتيازي اشتغلت كمقيم طوارئ في وحدة من المستشفيات الكبيرة. متذكر أول يوم بديت فيه، كنا أكثر من مقيم. اجانا المسؤول وحكى وزعوا الشيفتات ويلا استلم…. ومنشوفك بكرة. بعدها اختفى! بدون تعليم ولا مراقبة! والاخصائي في البيت بيجي تاني يوم الصبح ومسكر تلفونه.

    كنت خريج طب جديد وميت خوف. ما عندي كان أي خبرة و لا أي تعليم ولا تدريب وحطونا انا وكمان غيري نستلم وحدة من أصعب الأماكن.

    كان معاي كتاب اسمه واشنطن مانيوال وصميته كله. وحفظت أكثر الحالات شيوعا وشو نعمل. وفعلا اجو المرضى من اشي بسيط لمعقد! وعدد مرضى مهول! الأمور الحمدلله مشيت. اشتغلت شهرين وبعدها اجيت على أميركا أتخصص.

    اكتشفت انه هون كل طوارئ بكون في أطباء اخصائيين درسو اربع سنين تخصص طوارئ والمقيم ممنوع يشوف اكتر من ٧ مرضى عشان يأثر على التعليم، وممنوع اي مريض يروح البيت بدون ما يشوفه الاختصاصي ويكون عامل للمريض موعد مع دكتور طب الاسرة بعدها باسبوع للمراجعة.

    الله يرحم الطفلة الي توفت ويصبر اهلها. الاخطاء الي بتشوفها هي نتيجة ضعف المنظومة الطبية والتعليمية! وبعض الناس ما بدهم تغيير ومبسوطين عل وضع! ولو ما تداركنا الموضوع رح يصير الوضع اصعب بكثير.


    د. محمد الحجيري
    استشاري أمراض القلب و كهربة القلب و القسطرة التداخلية - البورد الامريكي
    رئيس قسم فسيولوجيا كهرباء القلب في مركز أوهايوهيلث الطبي - مانسفيلد - أوهايو- الولايات المتحدة الامريكية





    [15-09-2021 08:39 AM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع