الرئيسية بالعامية

شارك من خلال الواتس اب
    لا نريد حلولاً مؤقتة بل نفضة كاملة للقطاع الصحي

    أحداث اليوم - سليم نقل - تكرار الأخطاء و الإهمالات الطبية التي تسببت بمضاعفات صحية أو حتى وفيات كما حدث بمستشفى السلط أو القصة الحالية بمستشفى البشير و غيرها مما لم نسمع به أو نسيناه من كثرة المصائب التي حلت بنا. يضاف إلى ذلك أيضاً عدد حالات الوفيات المرتفع جداً جراء وباء الكورونا حيث خسرنا أكثر من عشرة آلاف روح أعتقد بعضها كان بالإمكان تلافي ذلك .. يضعنا ذلك كله بمكان يحتاج قرارات جريئة مصحوبة بعقوبات رادعة .. فلا إقالات/واستقالات ولا فزعات ستنقذ القطاع الصحي!!

    أعتقد بأن القطاع الصحي الأردني اليوم لم يعد مأموناً و العلاج به مصحوباً بعوامل مرتبطة بالحظ أحياناً و كم معك مالاً لتضمن عناية و علاجاً "محترمين" في أحيان أخرى كثيرة !!
    بين قطاع صحي خاص تجاري في غالبه ؛ حيث أن الكثير الكثير من أطبائه ومستشفياته يتعاملون معنا كأرقام و نقود و إذا ما معك ما بيلزمك ..
    و قطاع طبي حكومي تسوده اللامبالاة و الترهل و الأعداد الهائلة من المراجعين ..
    نحن نقف اليوم على شفير الهاوية.

    وإذا لم نسمع بعد ناقوس الخطر العالي و تتصرف الدولة حياله سوف يتهاوى القطاع تماماً و يصبح حالنا مؤسفاً و مرعباً ..
    لا نريد حلولاً مؤقتة بل نفضة كاملة لكل القطاع .. فلا زال في وطني شرفاء كُثُر همهم الوطن و المواطن و القسم الذي أقسمه يوماً !!
    ألف رحمة لمن توفوا .. و لتكن وفاتهم قرباناً لدفع عجلة نفض القطاع الطبي/الصحي الأردني !!





    [14-09-2021 09:45 AM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع