الرئيسية بالعامية

شارك من خلال الواتس اب
    صيف آمن منزوع النكد !

    أحداث اليوم - كتب انور المجالي

    الأعزاء والغوالي، الأخوات والأخوة المغتربين؛ نرحب بكم في بلدكم الأول والدائم، الأردن.

    تحية طيبة وبعد، هذه بعض القواعد البسيطة "لفرع ضوباي على وجه الخصوص" التي قد تسهّل عملية الاستمتاع بفعاليات صيف الأردن الآمن لعام ٢٠٢١.

    أولاً؛ إحنا جد اشتقنالكم فرداً فرداً، ومبسوطين فيكم جداً جداً، ومش طايقين الصين اللي فرقتنا عن بعض السنة الماضية بسبب الجائحة، ومش طايقين الحكومات المتعاقبة اللي تسببت بغربتكم من الأساس.

    ثانياً؛ الطقس بالأردن كما تعلّمنا في الكتب جميعاً، معتدل. الفترة الحالية بالنسبة إلنا شوب جدا. وعليه، ما في داعي إذا اشتكينا من الشوب، تقولوا "كيف لو تشوفوا الوضع عندنا في ضوباي" مثلا ... إنتوا عايشين في منطقة علاقتها بالبحر وخط الاستواء غير عنا تماما، إحنا مشوبين وبعضنا معصب من الشوب، ارحمونا وارحموا أنفسكم.

    ثالثاً؛ موضوع الأزمة لا تجيبوا سيرته أرجوكم، وذلك لسببين. الأول هو إنه فعليا زيارة المغتربين هي سبب من أسباب زيادته، والثاني هو إنه عندكم في ضوباي بدكم نص ساعة تطلعوا من الكراج، بدنا نروق.

    رابعاً؛ موضوع المطاعم والأكل وجودة وغرابة الوجبات والخدمات المقدمة بالمقارنة مع دول الاغتراب ... يا جماعة هيك الوضع هون، وإحنا عارفين كيف الوضع هناك، فما في داعي نقعد ننظّر بكل مكان وكإنه شامّين ريحة مش ولا بد. عادي إذا ما لقيت صحن الكوارارمبا بالبهارات البحرية المستخرجة من عين سلطعون حديث التخرج، ممكن توكل شاورما زاكية، تصبيرة.

    خامساً؛ الأوضاع العامة هون وهناك إقليميا وخلافه، صار فيها تسونامي أحداث آخر سنتين، وصار مجرد المرور بجانب نقاش عن الموضوع يتسبب بنكد شديد و اكتئاب غير مفهوم للأمانة. نصيحة أخوية، خلينا ننبسط ونختصر هالطابق الهرموني كله. لإنه إذا عندنا الحكي بينفهم غلط، عندكم هناك بينفهم صح، وبالحالتين نفس النتيجة وجع راس.

    سادساً؛ إحنا جد مشتاقين إلكم جدا جدا، ومبسوطين فيكم جدا جدا. بس لا تحسسونا إنكم إجيتوا على جورة، مش لإشي، بس لإنه عايشين هون ١٢ شهر بالسنة، كل سنة، مثل ما إنتوا كنتوا عايشين زمان. الأردن مثل بيت جدك، أكيد بس تكبر إنت وتأسس عيلة وتشتري بيت في الأردن راح يكون أحدث وأحلى وغير شكل، بس بيت جدك إلك فيه ذكريات وقصص وناس بتحبهم أو حتى ما بتحبهم، وتذكر إنه بالوقت اللي كنت بتعيش وبتنبسط في بيت جدك، كانت شقتك الجديدة أرض ما انحفرت لسه.

    بالنهاية، نتمنى لكم ولأنفسنا أيضاً صيفاً آمناً لطيفاً مليئاً بالبهجة ومنزوع النكد، مع مراعاة فروق التنقيب.





    [10-07-2021 04:31 PM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع