الرئيسية من نحن

أحداث اليوم 


على بركة الله وله المنُ والفضل، يولد أحداث اليوم في ظل الوضع العربي المأزوم المتخم بالتناقضات، ووقوع الربيع العربي، والتحولات الهائلة في السياسات الدولية، وبروز الإسلام السياسي، وأشكال الإرهاب والتطرف والعنصرية.

يأتي أحداث اليوم في هذه الظروف بكل الثقة والإيمان ، للمساهمة في حمل رسالة الأردن العربي الهاشمي ومنجزاته ومقدراته ومكتسباته ، ونشر رسالة المحبة والدفء ، وليكون صورة مختلفة لإعلام بنّاء هادف، يحاكي إنسانية الانسان، ويحترم فيه العقل، وينهض بواجبه الوطني وقضايا مواطنيه.

كل ذلك بالتزامن مع ما يشهده العالم أيضاَ من سباق غير معهود في المعلوماتية، وكافة أشكال التكنولوجيا، لتجيء رؤيتنا الطموحة في هذه الأثناء، لنسبر أعماق هذا التحول الهائل للإعلام البديل، حريصين أن نكون عند طموحات روادنا الأفاضل صدقاً وموضوعية وشفافية، مؤملين أن نحظى بمكاننا اللائق بين أقراننا من رواد الإعلام الالكتروني.

تتمثل رؤيتنا أن يكون (أحداث اليوم) الصورة الأنقى والأبهى ، وهو يواكب الحدث لحظةَ بلحظة، دون إساءة أو تحيز او تمييز، بعيدين عن التزلف والإبتزاز المغرض أو التعرض لخصوصيات الآخرين، واضعين نصب أعيننا إبراز طموحات إنساننا، وسعيه للحياة الحرة الكريمة، وسنترك لقضية العرب الاولى (القضية الفلسطينية) المجال الملائم لتبقى حيةَ في ذاكرة الأجيال في ظل هذا التحول المريب المتمثل بإختلاف الايدلوجيات بين أبناء الشعب العربي الواحد، وما تلاه من نزيف في دول الإغتراب والمهجر، ونشر ثقافتنا العربية المجيدة، وسنفرد على جنبات صفحاتنا حالة مختلفة من التميز والتفرد، تتناغم مع اعلام مسؤول طموح لأننا أردنا احداث اليوم منبراً للحق والحقيقية، في ظل الآفاق والرؤى النهضوية الكبيرة التي تتجسد في القيادة الهاشمية المباركة .