الرئيسية احداث محلية

    الشويفات : سنقاضي اكسفورد والخطا مسنا جميعا

    أحداث اليوم -

    احمد ابو جعفر - رفضت إدارة مدارس الشويفات العالمية وفروعها بالمملكة ما جاء في كتاب اللغة الانجليزية الاثرائي والذي ورد فيه فقرة نعتت الفلسطينيين بالارهابيين.

    وقال الاستاذ لؤي الشوملي، مدير عام المدرسة ان هذا الكلام يمسنا بشكل شخصي كأردننين وكعرب كانت ولازالت القضية الفلسطينية قضيتنا الأولى، فأننا لا نرضى ان يساء إلى تاريخ النضال الشعب الفلسطيني وشهدائنا الأبرار وإن نقدمهم لأبنائنا واجيالنا القادمة على أن إرهابيين.

    وأوضح في حديثه لـ 'احداث اليوم' بأن المدرسة تقوم بتدريس الطلبة مجموعة من الكتب الاثرائية وذلك بموافقة مسبقة من وزارة التربية والتعليم مشددا ان الخطأ الوارد أمر استثنائي وجاء بعد إجراء تعديلات طفيفة من قبل شركة اكسفورد الناشر المسؤول عن المنهاج.

    وشدد الشوملي ان الادارة ستقاضي شركة اكسفورد عن هذا الخطأ البريطاني،ولن تسمح بأن تمر المسألة دون إجراءات بحق المسيء، كون حجم الخاطئ كبير ومجحف ومؤلم بحق عروبتنا وقضيتنا المحورية.

    وأكد أن مدارس الشويفات ترفض المزاودة على وطنيتها وولائها للمقدسات العربية إسلامية ومسيحية في الأراضي المقدسة في فلسطين، متمنيا أن لا يتم إخراج الموضوع عن سياقه باعتباره خطأ بشري يتعلق بعدم المراجعة والتدقيق على التعديلات التي يتم إجرائها بشكل سنوي على المناهج لإضافة المعلومات والمهارات التربوية والعلمية إلى منهاج المدرسة.

    وكان ناشطون تداولوا عبر مواقع وتطبيقات التواصل صورة من كتاب لغة انجليزية ، قالوا انه يدرس في مدرسة شويفات وفيه عبارة :

    Suicide bomb Explosives are attached to the bomber's body. They approach their target and explode the bomb. Palestinian terrorists are well known for this

    وتعني العبارة باللغة العربية :

    تفجير انتحاري : متفجرات تعلق بجسد المهاجم ، وتنفجر عند الاقتراب من هدفه ، الإرهابيون الفلسطينيون يعرفونها جيدا .

    واضاف الشوملي : تدرس المدرسة الكتاب المذكور - وهو من إصدارات اكسفورد المعروفة عالميا - في اغلب مدارسها في انحاء الوطن العربي ، ولكن طرء تعديل على الكتاب لم ينتبه عليه المشرفين في المركز الرئيسي في حينه ، لعدم علمهم بوجود تعديل على الطبعة ، ولكن انتبه عليه المعلمون في الاردن اثناء تحضيرهم للدروس ، وابلغوا به الادارة على الفور .

    واشار الشوملي الى الدرس يقع في جزء متأخر من الكتاب ، مشددا على انه لم يدرس للطلاب ، وسحبت جميع الكتب فور الانتباه على الفقرة ، من جميع فروع المدارس في العالم .

    وختم الشوملي حديثه لـ 'احداث اليوم' ان ما ورد في الكتاب يعتبر إساءة شخصية قبل ان يكون إساءة للمدرسة ، مشيرا الى ان المدرسة ستخاطب شركة اكسفورد صاحبة حقوق طباعة الكتاب ، لتقوم بحذف العبارة المسيئة ، وعدم تدريسها في جميع أنحاء العالم.

     

     

     

     

     

     


    [03-10-2016 01:25 PM]
عاجل