الرئيسية احداث البرلمان

    النواب يوافق على حرمان مرتكب جريمة الشرف من العذر المخفف

    أحداث اليوم - حصر مجلس النواب استفادة فاعل الجريمة من العذر المخفف اذا وقع الفعل على أنثى داخل نطاق أحكام المادة (٣٤٠).
    واقرّ مجلس النواب خلال جلسته التي عقدها صباح الأحد صراحة على عدم استفادة فاعل الجريمة من العذر المخفف الذي أقدم عليها بسورة غضب شديد ناتج عن عمل غير محق وعلى جانب من الخطورة أتاه المجني عليه، اذا وقع الفعل على انثى خارج نطاق أحكام المادة (٣٤٠).
    وتنص المادة (٣٤٠) على أنه يستفيد من العذر المخفف من فوجىء بزوجته او احدى اصوله او فروعه او اخواته حال تلبسها بجريمة الزنا او في فراش غير مشروع فقتلها في الحال او قتل من يزني بها او قتلهما معا او اعتدى على أحدهما او كليهما اعتداء افضى الى جرح او ايذاء او عاهة دائمة أو موت.
    كما تنص على أنه يستفيد من العذر ذاته الزوجة التي فوجئت بزوجها حال تلبسه بجريمة الزنا او في فراش غير مشروع في مسكن الزوجية فقتلته في الحال او قتلت من يزني بها او قتلتهما معا او اعتدت على أحدهما أو كليهما اعتداء افضى الى جرح او ايذاء او عاهة دائمة أو موت.
    وأكدت المادة أنه لا يجوز استعمال حق الدفاع الشرعي بحق من يستفيد من هذا العذر.
    كما لا تطبق على من يستفيد من العذر المخفف أحكام الظروف المشددة
    والعذر المخفف يعني بحسب المادة ٩٧ من العقوبات إذا كان الفعل جناية توجب الاعدام أو الأشغال الشاقة المؤبدة او الاعتقال المؤبد حولت العقوبة الى الحبس سنة على الأقل.
    وإذا كان الفعل يؤلف احدى الجنايات الأخرى كان الحبس من ستة أشهر الى سنتين، واذا كان الفعل جنحة فلا تتجاوز العقوبة الحبس ستة أشهر أو الغرامة خمسة وعشرين دينارا.ً
    ودافع رئيس اللجنة القانونية عن موقف اللجنة الذي شطب العذر المخفف لفاعل الجريمة اذا وقع على أنثى تحت سورة الغضب، معتبراً أن اللجنة انتصرت للمرأة وعلى المجلس أن ينتصر لها.


    [30-07-2017 01:34 PM]