الرئيسية مقالات واراء

    مهمة اردنية عاجلة

    التحديات التي تواجهنا في الاردن خارجيه ناتجه عن أزمات المنطقه والعالم واُخرى داخليه ناتجه عن شبكه علاقات الدوله مع الناس وأداء السلطه التنفيذيه ،وجزء من التحديات الداخليه ناتج عن الازمات الاقليميه لكن إداره هذه التحديات مهمه داخليه تقع على عاتق المؤسسات الدستوريه ويتحمل الناس والإعلام جزءا من هذا الواجب .
    لكن الحقيقه الكبرى اننا لايمكن ان نحقق النجاح الكامل والمطلوب في مواجهه التحديات الخارجيه ذات الطابع الأمني والعسكري والسياسي اذا كانت قدرتنا على اداره التحديات الداخليه ضعيفه ،وكلما كانت الساحه الداخليه اقرب للهدوء النسبي وربما كان لدى الدوله القدره على تطويق اي مصدر للقلق والضجيج السياسي او عدم الرضى الشعبي كلما كنّا أقوى .
    خلال الفترات الاخيره شهدنا داخليا حاله من الضجيج السياسي والشعبي نتيجه تعامل الجهات المعنيه مع عدد من القضايا التي اقتحمت ساحتنا ،فأحداث الكرك التي حملت جوانب ايجابيه كبيره في الموقف الشعبي الرافض للارهاب والتطرف ،وما قدمته الأجهزه الامنيه من شهداء كرام ،لكنها من الناحيه السياسيه تحولت الى قضيه هامه تثير الناس وتفتح الباب لنقاش طويل ،وكذلك الملف الاقتصادي واللغط الذي يرافق عمليه مناقشه قانون الموازنه وما صدر من (جزء من الحكومه ) حول رفع أسعار عاد الجزء الاخر من الحكومه لنفيها ،لكن الحديث الاول عن الرفع هو مابقي في حديث الناس ونقاشاتهم ،وربما من تاريخ التجارب فان الناس عاده لاتثق بالتوضيحات والتراجعات وتخاف من المفاجآت.
    بعيدا عن التفاصيل فان ساحتنا الداخليه الاردنيه بحاجه الى 'لملمه 'سياسيه ووطنيه ،وهذه الخطوه قد يراها البعض قرارات وتغييرات ،وقد يراها اخرون ان تتحدث الدوله الى الأردنيين بمضمون وخطاب ولغه تجعلنا نحافظ على ما كسبنا مما مر بِنَا ولا تجعل ما كان هزيمه او نكسه سياسيه او إداريه ...
    لا يمكننا ان نترك ساحتنا تتراكم فيها القناعات السلبيه ،وان نسمح للاحكام السلبيه التي تتناثر هنا وهناك بان تتحول الى فكر او مواقف يؤمن بها المواطن ،لان هذا ان حدث يعني اضعاف قدرتنا على مواجهه تحديات الخارج .
    ماسجلته القياده الاردنيه خلال كل المراحل الصعبه انها قادره على تجاوز دفع الاثمان الكبيرة ،ولهذا استطعنا تجنب ما غرق به الآخرون ،وما نحتاجه في كل مرحله ومنها ماعشناه ونعيشه ان نعيد تنظيم صفوفنا داخليا وان نتخلص من اي اثار سلبيه لما مر بِنَا لان فيه الكثير الكثير من الإنجاز والاداء الوطني الرفيع من الأردنيين ومؤسساتنا التي قدمت الشهداء او منعت السوء عن الاردن واهله . عمون


    [09-01-2017 11:21 AM]

التعليقات

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقاً

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع أحداث اليوم الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع أحداث اليوم الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :