الرئيسية احداث منوعة

    مفتي السعودية يفاجئ بحديثه عن السينما والغناء

    أحداث اليوم - رد مفتي عام السعودية، الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، على سؤال حول إنشاء دور للسينما وعروض للأفلام، وإقامة حفلات غنائية في المملكة برد هادئ يحمل عدة تفسيرات على خلاف ما هو شائع حول موقف رجال الدين الرافض لمثل تلك الفنون.

    وكان آل الشيخ يجيب على أسئلة المشاهدين لبرنامجه الأسبوعي “مع سماحة المفتي” الذي بثته قناة “المجد” الفضائية، مساء الجمعة الماضية، عندما رد على أحد السائلين عن رأيه في مشاريع هيئة الترفيه الحكومية وبينها السينما والحفلات الغنائية، قائلًا: “هذه الأمور ستعالج بحكمة إن شاء الله”.

    ووجه أحد مشاهدي القناة ويدعى أبو عبدالله سؤاله للمفتي قائلًا: “قبل أيام اجتمعت هيئة الترفيه، وطالبت بإنشاء السينما، وكذلك الحفلات الغنائية، وبعد أيام ستقام حفلة قرب الحرم المكي، ما حكم ذلك وما توجيهكم لهيئة الترفيه والبلاد تعيش حالة من الاضطراب في جنوب المملكة”.

    وقال المفتي: “يا أخي المملكة تعيش في أمن واستقرار ولله الحمد وعافية بفضل الله، ثم بفضل حكومتنا الرشيدة وفقها الله لما يحبه ويرضاه، هذه الأمور ستعالج بحكمة إن شاء الله، وأرجو أَن يوفقوا لاتباع الحق، وأن يقدم ما ينفع الأمة، وأرجو أن تسمعوا خيرًا إن شاء الله”.


    ويحمل كلام المفتي الذي يشغل أيضًا منصب رئيس هيئة كبار العلماء، ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية، تغييرًا طفيفًا مقارنة بردود سابقة منه ومن كبار رجال الدين السعوديين، اتسمت بالرفض التام لإقامة مثل تلك الفعاليات على أرض المملكة.

    وأنشأت السعودية العام الماضي هيئة للترفيه، وما زال القائمون عليها يعملون على إنجاز أول روزنامة للفعاليات الترفيهية التي ستقام في جميع مناطق المملكة خلال عام كامل، وسط توقعات بأن تواجه تلك الروزنامة اعتراضات من بعض رجال الدين الرافضين لكثير من الفعاليات المنضوية تحت قطاع الترفيه وبينها السينما والغناء.


    [09-01-2017 11:02 AM]