الرئيسية احداث المدينة

    69% من الأطفال الصغار في الأردن ذكوراً

    أحداث اليوم - 69% من الأطفال الصغار في الأردن ذكوراً وإناثاً ينمون وفقاً للمسار الصحيح لتنمية الطفولة المبكرة
    تضامن : مؤشر التنمية المبكرة للأطفال في الأردن أعلى عند الإناث مقارنة بالذكور
    هل يتعلم الأطفال الصغار ذكورأً وإناثاً في الأردن (3-5 أعوام) وفقاً للنماذج العالمية لتنمية الطفولة المبكرة؟ أجاب مسح السكان والصحة الأسرية لعام 2012 والصادر عن دائرة الإحصاءات العامة على أن 69% من الأطفال في الأردن ينمون حسب المسار الصحيح.
    وتضيف جمعية معهد تضامن النساء الأردني 'تضامن' بأن المسح عرّف تنيمة الطفل المبكرة على أنها 'عملية منظمة يمكن التنبؤ بها من خلال مسار مستمر يتيح للطفل التعلم ليتعامل مع مستويات أكثر تعقيداً في الحركة، التفكير والتكلم والتعامل مع الآخرين. ويعتبر النمو الجسدي والتعلم ومهارات العّد والنمو الاجتماعي- العاطفي والاستعداد للتعلم مجالات حيوية للتنمية الكلية للطفل'.
    وشمل المسح أربعة مجالات لتحديد فيما إذا كان الأطفال ينمون حسب المسارات المحددة في مؤشر دليل التنمية المبكرة للطفل (ECDI)، والمجالات هي القدرة على القراءة الكتابة والحساب، والمجال الجسدي، والمجال العاطفي – الاجتماعي ومجال التعلم.
    ففي مجال القدرة على القراءة والكتابة والحساب، يعتبر الأطفال بأنهم ينمون حسب المسار المحدد إذا تمكنوا من تحقيق أمرين من الأمور الأربعة التالية: القدرة على تحديد/ تسمية عشرة حروف على الأقل من الحروف الهجائية، والقدرة على قراءة أربع كلمات بسيطة وشائعة على الأقل، والقدرة على معرفة الاسم، والقدرة على تمييز الرموز لكافة الأرقام من 1 إلى 10.
    وفي المجال الجسدي فلا بد للطفل من التقاط جسم بإستخدام أصبعين كإلتقاط عصى أو حصى أو حجارة عن الأرض و/أو أنه لم يكن مريضاً جداً ولا يمكنه اللعب، لكي يعتبر نمو الطفل ينمو حسب المسار المحدد في المجال الجسدي.
    ويعتبر الطفل بأنه ينمو حسب المسار المحدد في المجال الإجتماعي - العاطفي إذا كان منسجماً مع الأطفال الآخرين البالغين، وإذا كان الطفل لا يركل، ولا يّعض أو يضرب الأطفال الآخرين وإذا كان الطفل لا يضطرب بشكل سريع.
    كما يعتبر الطفل ضمن المسار المحدد للنمو في مجال التعلم إذا كان يتبع الإتجاهات البسيطة المتعلقة بكيفية القيام بشيء بشكل صحيح و/ أو أنه قادر على القيام بعمل بشكل مستقل إذا ما تم إعطاءه شيئاً ليعمله.
    وتضيف 'تضامن' بأن النتائج أظهرت إرتفاع دليل التنمية المبكرة للطفل في الفئة العمرية الأكبر سناً (72% بين الأطفال الذين أعمارهم 48-59 شهراً) مقارنة في الفئة العمرية الأصغر (67% بين الذين أعمارهم 36-47 شهراً). وأن دليل التنمية المبكرة للطفل كان أعلى بين الإناث (73%) مقارنة بالذكور (65%).
    إن تنمية الطفل هو حق من حقوقه التي نص عليها صراحة في إتفاقية حقوق الطفل، فأشارت المادة 6 منه الى أن للطفل الحق أن ينمو الى أثى حد ممكن. كما نصت المادة 27 منه على أهمية أن تعترف الدول الأطراف (ومن بينها الأردن) بحق كل طفل أن يعيش في مستوى معيشي ملائم لنموه البدني، ونماءه العقلي والروحي والأخلاقي والإجتماعي.
    وتدعو 'تضامن' كافة الجهات المعنية وبشكل خاص الأسر الى الاهتمام بتنمية قدرات أطفالهم الصغار، وإعطائهم الفرصة للتعبير عن قدراتهم في مختلف المجالات والعمل على تنميتها، وإستشارة الأخصائيين في حال وجود أي خلل في القدرات الجسدية أو العقلية، كون إهمال ذلك يرتب آثار مدمرة على تكوين شخصيتهم ومستقبلهم وحياتهم بشكل عام.


    [08-01-2017 02:05 PM]

التعليقات

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقاً

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع أحداث اليوم الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع أحداث اليوم الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :