الرئيسية بالعامية

شارك من خلال الواتس اب
    تشويش واضح .. اعتراض من دون ملامح

    أحداث اليوم - كتبت: حنين العبادي - عادة البرنامج السياسي الناقد الساخر (تشويش واضح) تناول قضايا سياسية تشغل نبض الشارع، وحلقة أول أمس تناولَ فيها البزور إحدى القضايا وأثار حولها التساؤلات، جوانب القضية المطروحة لم تكن واضحة، والصمت يسود الموقف، اقتضى المشهد الاستعانة بوسيلة توضيحية لإيصال فكرة الغموض الذي يسطر على القضية.

    هذه الوسيلة كانت أن تم تشخيص فكرة الإعاقة البصرية والسمعية التي تعاني منها الحكومة في التعاطي مع بعض القضايا بشكل ساخر لإيصال الرسالة إلى المشاهد، سألهُ البزور عن حيثيات القضية فلم يُجِب، تم اجتزاء هذا المشهد من قِبَل بعض ذوي الإعاقة استنكارا لهذه الصورة المعروضة في البرنامج، وأخذت بعض الجهات الموضوع على عاتقها، فسارعت لإصدار البيانات التي تستنكر وتشجب هذا المشهد، لكن ما غاب عن بعض ذوي الإعاقة أن هذا يسمى ضرب مثَل، ويقصد بهِ بعض مسؤولي الحكومة وليس تجريح فئة ذوي الإعاقة كما فسرها البعض، ولا ينبغي إلصاق المشهد تعنتاً بهذه الفئة لكسب الرأي العام.

    الأمر المستغرب تصريح بعض الجهات التي تستنكر المشهد دون الرجوع إلى رأي ذوي الإعاقة بما طُرِح، فالتساؤل هنا أين كانت استنكاراتكم عندما كان يلزم الاستنكار في بعض القضايا، والسؤال الأهم من الذي خوَّلَكم للحديث بشأننا فارضين قناعتكم على وسائل التواصل الاجتماعي.

    أخيرا: من مصلحة بعض الأشخاص تشويه المشهد وتحميله ما لا يحتمل، وليس من المعقول طلب الاعتذار ممن يطرح قضايانا بمصداقية، ولا تؤخذ النصوص بظاهرها إنما بعمقِها وبُعدِها، والرأي الذي يصدر عنك يلزمهُ الثبات بالموقف وتوحيد النظرة حتى لا تكون بعض الآراء مطية للتعديل





    [09-08-2020 09:06 PM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع