الرئيسية بالعامية

شارك من خلال الواتس اب
    إلى رئيس الوزراء وزير الدفاع الدكتور عمر الرزاز

    أحداث اليوم - كتب الدكتور صلاح داوود

    دون مقدمات.. ما يجري في شوارعنا وأتحدث عن العاصمة الحبيبة عمان وتحديدا منطقة ضاحية الأمير حسن وجبل النزهة.. وللأسف شيء مزعج ومخيف، حيث أمست ساعات السماح بالخروج ساعات تنزه وزيارات ولقاءات وتجول في السيارات وحدث ولا حرج.

    وبالرغم من قوانين الدفاع إلا أن شوارع المناطق المذكورة مزدحمة ومملوءة بالسيارات والمشاة وكأنها ليلة عيد، فأين هو الضبط والربط وأين هو وعي الناس الذي يراهن عليه الوطن، الشوارع ممتلئة بالأطفال والمراهقين والشيوخ وجميع فئات المجتمع.

    أما الجالس في بيته وملتزم بقوانين الدفاع يتحسر (ربما) ولديه رغبة ملحة بالخروج والتنزه، والأطفال الذين لا نسمح لهم بالخروج يسألون هنالك صوت أطفال يلعبون في الشارع فلماذا لا يسمح لنا بالخروج مثلهم؟ وأصحاب السيارات الذين يقطعون المسافات مشيا لقضاء حاجاتهم الطارئة يستغربون ويتعجبون من كثرة السيارات في شوارعنا المزدحمة بالمارة والسيارات والدراجات.

    رسالة من مواطن مقهور محجور محظور متعجب، هل يطبق القانون على الكل؟ وهل كل أصحاب السيارات التي تمشي الآن في هذه اللحظة لديهم تصاريح؟

    أرجو من دولتكم الرد والنصح





    [09-04-2020 05:01 PM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع