الرئيسية بالعامية

شارك من خلال الواتس اب
    النصيحة - د. صلاح داوود

    أحداث اليوم -
    · الأم خصوصا تقول " مش ماينين على الأولاد ما يطلعوا" وهذا القول ليس وليد اللحظة إنما هو نتيجة تربية غير صحيحة ربما تكون (فاسدة أصلا) مع حضور الأب الغائب في المنزل ورغبة داخلية بأن يخرج أولاده إلى الشارع رغبة في الهدوء... وهذا سيؤدي إلى كارثة حقيقية في العائلة والشارع.

    · بعض الحواري والأزقة تجد الجيران والجارات يعقدون اجتماعاتهم وزياراتهم في الشوارع وعلى الدرج.. يعتقدون أنهم ضد العدوى ولا يمكن إصابتهم.

    · البعض يعتقد أن التوكل على الله يعني الخروج من المنزل دون وقاية، دون كمامات ودون كفوف لليدين...

    · ما زال التدافع على محلات الخضار والمخابز موجودا بالرغم من وجود آلاف البقالات والأسواق التي توفر خدمة التوصيل وتختصر عليك الجهد والوقت والموت.

    · البعض مستهتر لدرجة أنه يتعمد ويتعمد ويتعمد مخالطة الناس.. ويقول.. " ما إحنا ميتين ميتين".

    · ما زال البعض يؤمن بنظرية المؤامرة وأن كل ما يحدث هو حصاد زرع السياسة.

    · ما زال البعض يختبر الحكومة والجيش والأمن ويخرج بسيارته ويخالف التعليمات ويقبض عليه ويعاقب.

    النصيحة

    أولا: حكومة تخاف عليك من المرض.. لن تركك لتموت من الجوع والملل والبرد وغيره.

    ثانيا إذا خرجت من منزلك دون حاجة وضرورة ودون وقاية فإما تمرض أو تتسبب بمرض أحدهم.

    ثالثا إذا اضطررت أن تقفل على أولادك بالمفتاح لكي لا يخرجوا فافعل ذلك.

    رابعا الشرع أو الدين والقانون والطبيب والعقلاء والمثقفون والحذرون يقولون لك إلزم بيتك.. لأنك معرض للخطر.. أمامك حقل ألغام.. لا تخرج من منزلك إلا للطوارئ.

    خامسا التوكل على يتطلب العمل أولا.. يعني الوقاية والبقاء في المنزل.





    [28-03-2020 06:19 PM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع