الرئيسية بالعامية

شارك من خلال الواتس اب
    عن كاريكاتير العمالة الوافدة ..

    أحداث اليوم - عبد المجيد المجالي - ما أعرفه أن اقتصادنا الوطني لم تشفطه العمالة الوافدة، بل شفطه أبناء الوطن الذين سرقونا وهمشونا وكانت سياساتهم الاقتصادية الفاشلة سبب انهيار اقتصادنا الوطني وانهيار الوطن نفسه.

    ‎ما أعرفه أن العمالة الوافدة لم تسرق وظائفنا وتستحوذ
    على جزء من اقتصادنا الوطني بالإكراه، بل نحن الذين تنازلنا عن الوظائف التي يشغلها الوافدون انسجاماً مع ثقافتنا العتيدة بالبحث عن وظيفة مريحة وفيها "مكتب ووجاهة وراتب عالي"..

    ما أعرفه أنني كأردني كنت سأتأذى كثيراً لو شاهدت هذا الكاريكاتير في صحيفة خليجية تتهم أبناء بلدي بشفط اقتصاد بلادهم وتصورهم بهذا المظهر البشع،رغم أن واقع ووظائف العمالة الأردنية في الخليج أفضل ألف مرة من واقع ووظائف العمالة الوافدة في وطني ، فنحن ننافس أبناء الخليج على وظائفهم فعلاً.

    قبل اسبوعين توفي عامل الوطن وفارس الوطن المصري خميس اسماعيل وهو على رأس عمله في محافظة الكرك، وخميس قدم للأردن ما لم يقدمه الكثير منا ، أظن أن الوطن بكاه، وبكى أكثر لأن خميس أفنى عمره في إزالة قمامة الشوارع ونسي أن يزيل قمامة العقول !





    [13-01-2020 12:16 PM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع