الرئيسية أحداث محلية

شارك من خلال الواتس اب
    الشباب الديمقراطي الأردني يطالب بالإفراج عن معتقلي الرأي
    أرشيفية

    أحداث اليوم - طالبت رابطة الشباب الديمقراطي الأردني "رشاد" باشاعة الحريات العامة والإفراج عن معتقلي الرأي وإلغاء بعض المواد العرفية والقوانين التي تحول دون المشاركة الفاعلة في الحياة العامة، وعقد مؤتمر وطني جامع للشباب الأردني بكل مكوناته للخروج بحلول علمية وعملية لهذا القطاع الواسع بما يسهم في مشاركة ايجابية تسهم حماية الوطن وازدهاره، لمعالجة وطنية مسؤولة لهموم ومشاكل الحركة الشبابية الأردنية.

    جاء ذلك بالتزامن مع احتفال الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية باليوم العالمي للشباب.

    واعتبرت رابطة الشباب الديمقراطي أن الاحتفال بالحدث ياتي وسط تجاهل رسمي وسياسات رسمية تجاهلت هذا القطاع الواسع اسهمت في تحييد هذا القطاع الواسع, بل واضعاف مشاركته في الحياة العامة بفعل القوانين العرفية التي حدت من الحريات، ومنعت الشباب الأردني من ترخيص الاطار الوطني الجامع للشباب الأردني على مستوى الوطن الاتحاد الوطني لشباب الأردن، واستبدلته بنظام للأندية والهيئات الشبابية على مستوى المحافظات فقط.

    وفي ظل ازدياد معدلات الفقر والبطالة خاصة في قطاع الشباب، وسيادة ثقافة الخلاص الفردي وتفشي ظاهرة المحسوبية والتشاطر, والانحيازات الصارخة لنمط الاستهلاك وتسطيح الثقافة, ومحاربة الثقافة الوطنية الجادة التي عبر عنها التجاهل الحكومي الواسع لمكونات الحركة الشبابية الاردنية الفاعلة في صياغة الاستراتيجية الوطنية للشباب.

    كما يستحق الشباب الفلسطيني وهو يقود مقاومة الشعب الفلسطيني ضد العدوان الصهيوني, كل التحية والتقدير والتضامن الحقيقي, حتى يتمكن من نيل حريته واستقلاله، وتمكين الشعب الفلسطيني في الشتات والمخيمات من العودة الى ديارهم التي هجروا منها، داعين الى استمرار الاونروا والدول المستضيفة للاجئين الى تحمل مسؤولياتها, حتى تحقيق العودة وايجاد حل عادل ونهائي للقضية الفلسطينية.

    13 / 8 / 2019
    المكتب التنفيذي
    لرابطة الشباب الديمقراطي الأردني "رشاد"





    [13-08-2019 02:56 PM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع
عاجل