الرئيسية احداث منوعة

شارك من خلال الواتس اب
    تفاصيل جريمة فظيعة - صور
    الشريط الذي يوضع في مسرح الجريمة- تعبيرية

    أحداث اليوم - في جريمة بشعة جداً أثارت غضباً عارماً في مدينة "غايا" الهندية، نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية خبراً عن العثور على جثة فتاة قاصر (16 عاما) بالقرب من منزلها، وقد وجدوها مقطوعة الرأس، ليس هذا فقط، بل قام الوحوش بتشويه وجهها وبتر ثدييها بعد اغتصابها.

    وبحسب الصحيفة، حرّر والد الفتاة محضرًا لدى السلطات الأمنية، الأحد 6 الماضي، باختفائها يوم 28 كانون الأول الماضي، بينما قالت الأم وأخوات الضحية إنها عادت إلى المنزل مساء 28 كانون الأول، ثم طردها والدها وكانت بصحبة شخص من أقارب العائلة في تلك الليلة، وفقًا لأحد كبار رجال الشرطة، راجيف ميشرا.


    ونظرًا لاختلاف رواية الأب مع الأم والأخوات، اعتقلت الشرطة الهندية والد ووالدة الضحية، وكذلك أحد الأقارب، حيث تدعي عائلة الضحية أنها اغتصبت، بينما تشك السلطات في ضلوع والدها في قتلها تحت بند جرائم الشرف المنتشرة في
    الهند.





    [11-01-2019 11:47 PM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع