الرئيسية احداث منوعة

شارك من خلال الواتس اب
    ما هي الجرعة المثالية من إشعارات الهواتف؟
    شخص يستعمل الهاتف - تعبيرية

    أحداث اليوم - مع تضاعف أعداد مدمني الهواتف المحمولة ومواقع التواصل الاجتماعي، وتأثيرها السلبي الكبير على الصحة النفسية للإنسان، اتجة علماء النفس إلى الكشف عن الجرعة المثالية من إشعارات الهواتف المحمولة.

    وأشار العلماء أن الامتناع الكامل عن تلقى الإشعارات تتسبب في مضاعفة معدلات الخوف واضطراب في دقات القلب نتيجة الشعور بعدم متابعة العديد من الأحداث الهامة وخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.

    ووفقاً لعلماء النفس، فإن ضبط الهاتف بطريقة تعمل على استقبال الإشعارات لثلاث مرات يومياً؛ تُعد الجرعة المثالية التي تحقق الاستفادة النفسية دون الشعور بالقلق أو التوتر أو الضغط العصبي الذي يسببه الإحساس بتفويت الإشعارات الهامة.

    شركات عالمية تعالج مشكلة إدمان الهواتف

    واتباعاً لسياسة مصلحة العميل أولا، اتجهت العديد من شركات المحمول العالمية إلى توفير مزايا جديدة في هواتفها تهدف إلى الحد من مقاطعة الإشعارات؛ من خلال خاصية «عدم الإزعاج» أو Do Not Disturb، بالإضافة إلى التحكم في الوقت الذي يقضيه الإنسان أمام شاشة الهاتف الذكي.

    وأعلنت كل من آبل وجوجل عن تبينها لتلك المزايا على هواتفها المنتظرة لعام 2019، في نظامي Android وiOS.





    [11-01-2019 07:31 PM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع