الرئيسية احداث منوعة

شارك من خلال الواتس اب
    حقيقة ظاهرة "تأثير الموناليزا" .. الوهم التاريخي
    أرشيفية

    أحداث اليوم - كشف باحثون حقيقة ظاهرة "تأثير الموناليزا"، التي تزعم أن عيني الموناليزا في اللوحة التي رسمها ليوناردو دافنشي، تتبعان من يشاهدهما أينما توجهوا.

    وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأربعاء، أن باحثين من جامعة "بيليفيلد" الألمانية، أجروا دراسة لاكتشاف وفهم السبب وراء ظاهرة "تأثير الموناليزا" المرتبطة باللوحة الشهيرة.

    ووفقا لسكاي نيوز، توصل الباحثون إلى عدم صحة هذه الظاهرة، إذ توصلوا إلى أن عيني الشخصية لا تنظر لمن يشاهدها من جميع الزوايا، كما كان يعتقد غالب الناس.

    وقال مؤلفو الدراسة، إن الموناليزا تنظر إلى جانبها الأيسر بمسافة 35.5 سنتيمترا داخل الفضاء المصور، أي ما يعادل 15.4 درجة للجانب الأيمن للمشاهد في المساحة الحقيقية.

    وتأكيدا على صحة الدراسة، فإنه حين طلب من الباحثين الابتعاد بـ66 سنتيمترا عن اللوحة، وجدوا أن عيني الموناليزا لم تعد "تتربص بهم".

    وأشار الدكتور جيرنوت هورسمان، من الجامعة الألمانية إلى أنه "لو كان تأثير الموناليزا صحيحا لتبعت عينا الشخصية الأفراد الذين يشاهدونها أينما حلوا، لكن نتائجنا وجدت العكس".

    وتابع "حين تشاهد اللوحة من الجانب بزاوية 5 درجات تشعر كأن العينين تنظران إليك.. لكن مع زيادة الزاوية ستتغير النظرة".





    [10-01-2019 09:50 PM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع