الرئيسية الرأي اليوم

شارك من خلال الواتس اب
    الرزاز يستعرض على أكتاف وزير الأوقاف
    رئيس الوزراء د. عمر الرزاز

    أحداث اليوم -

    رداد القلاب - قام رئيس الوزراء د. عمر الرزاز بحركة استعراضية لا تليق برئيس حكومة وتفتقر الى اللباقة الرسمية وتميل الى تسجيل بطولات وهمية على حساب أفراد طاقم حكومته التي تدنت شعبيته إلى مستويات "واطية" لدى الشارع الاردني، وان مثل تلك "الحركات " ممكن تكسبه شعبية مفقودة ؛ نعتقد أن الشعب واعي لا يستطيع احدا "الضحك عليه " .

    جاء إلغاء رئيس الوزراء أمس ، بأقل من 24 ساعة ، وثانيا عبر صفحته على موقع "تويتر " وثالثا : برر الرزاز أنه لم يكن بصورة القرار وان اي ابو البصل اتخذه على رأسه " وهذا معنى قرار الرزاز

    وألغى الرزاز – صاحب الولاية العامة - قراراً لوزير الأوقاف المتعلق والمقدسات والشؤون الاسلامية د. عبدالناصر ابو البصل لمدراء الأوقاف القاضي بالالتزام بعدم استعمال مكبرات الصوت على مئذنة المسجد إلا لغايات رفع الاذان فقط والالتزام بفتح جهاز الاذان الموحد وقت الأذان حسب التقويم الصادر عن الوزارة.

    كما تضمن قرار الوزير ابو البصل كتابا رسميا الى مدراء الأوقاف طالب فيه اقامة الصلاة حسب الوقت المحدد للانتظار بعد الأذان وتكون الاقامة من خلال مكبرات الصوت الداخلية في المسجد فقط وعدم اذاعة درس وخطبة الجمعة على مكبرات الصوت على المئذنة والاكتفاء بإذاعتها من مكبرات الصوت داخل المسجد فقط.

    وقالت رئاسة الوزراء على تويتر : "فور علم رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز بمضمون التعميم الصادر عن وزارة الأوقاف والشؤون والمقدّسات الإسلاميّة المتعلّق باستعمال مكبّرات الصوت على مآذن المساجد، طلب إلغاء التعميم على الفور نظراً لعدم اطلاع مجلس الوزراء على مضمونه".

    لم يستمع الرزاز إلى مبررات وحيثيات القرار التي دعت وزيره الشيخ الجليل ابو البصل ، إتخاذ القرار ، ودراسة المبررات وفي حال لم تكن وجاهية يتم التوجه للشعب ووضعه بصورة علمية ومنطقية بالقرار بالإلغاء بدلا من طريقة الاستعراض البائسة .

    نحن ، لسنا مع قرار منع خطبة الجمعة وإقامة الصلوات الخمس عبر "ميكروفونات " المساجد ولكن نريد ان تكون القرارات منطقية لا اعتباطية والغائها بمنطقية كذلك وليس بحسب أهوائه الشخصية ، ما يؤشر الى ابتعادنا عن دولة المؤسسات والقانون التي "طرمنا " الرزاز ووزرائه بها ، كذلك الاختباء خلف جلالة الملك الذي نحب .

    يُشهد وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية ، د. عبدالناصر ابو البصل ، أنه أفضل من تسلموا الوزارة خلال السنوات الماضية و أكثرهم إخلاصاً و حسن إدارة، وأن تعميمه منع نقل خطبة الجمعة عبر مكبرات الصوت له مبرراته وفيه وجهة نظر.

    وتأتي شهادة النائب صالح العرموطي بحق ابو البصل في خضم قراره أمس ، وقال : الوزير ابو البصل ، عالم وشيخ جليل ومن أفضل من تولى وزارة الأوقاف ولكن لا نعرف لماذا اتخذ القرار ؛ غير الراشد وغير الحكيم ".

    ويذكرنا أستعراض الرزاز ، عندما الغى قرارا لوزير التعليم العالي والبحث العلمي السابق د. عادل الطويسي ، يقضي بقبول طلاب في الجامعات الاردنية لا تنطبق عليهم الأسس القبول وبحجة ان الاسماء ملحقة من المكرمة الملكية والتي تشكك بعض المصادر بان القرار تم شطبه على الورق وأن الطلاب على مقاعد الدراسة .

     

     

    يا دولة الرئيس ؛ الناس يحتاجون الى لقمة العيش الكريم ومعالجة مشاكلهم وليس الاستماع الى خطب رنانة :"لا تسمن ولا تغن من جوع "



    هل وصلت الحكومة إلى هذا الحد من "العجز "





    [10-12-2018 10:58 AM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع