الرئيسية احداث اقتصادية

شارك من خلال الواتس اب
    تعديل الرزاز لتسريع إصلاحات يدعمها النقد الدولي

    أحداث اليوم - أعلن رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز يوم الخميس عن تعديل وزاري قال مسؤولون إنه يعزز قبضة التكنوقراط المكلفين بالإسراع في إصلاحات يدعمها صندوق النقد الدولي ولازمة لإنعاش النمو الاقتصادي.

    وتولى الرزاز، وهو خبير سابق في البنك الدولي، منصبه في يونيو حزيران. واستقال سلفه هاني الملقي في محاولة لاحتواء أزمة شهدت بعضا من أكبر الاحتجاجات منذ سنوات بسبب إجراءات التقشف التي يطلبها صندوق النقد ومن بينها زيادة الضرائب.

    وقلص الرزاز عدد الوزراء إلى 27 من 29 وأقال وزيري الصحة والتعليم العالي وسط مزاعم بالمحسوبية، في محاولة على ما يبدو لتهدئة الاستياء المتنامي من زيادة المصاعب الاقتصادية والفساد. لكنه أبقى على حقائب الداخلية والمالية والخارجية الرئيسية دون تغيير.

    وتعهد الرزاز الذي ينظر إليه باعتباره أكثر قدرة على التواصل من سلفه الملقي باستعادة ثقة الناس في بلد يتهم فيه الكثيرون الحكومات المتعاقبة بالإخفاق في تنفيذ وعود إنعاش النمو وكبح الفساد.

    كان الرزاز قد خيب آمال الرأي العام والنشطاء عندما عين في البداية محافظين من الحرس القديم وشخصيات عشائرية في حكومته كانوا يمتلكون نفوذا في حكومات سابقة.

    وأثار الرزاز بالفعل غضب النقابات العمالية والمؤسسات المدنية بإعادة طرح مشروع قانون ضريبي معدل يستلهم إصلاحات صندوق النقد ولا يتضمن سوى تعديلات طفيفة على مشروع القانون الذي أطاح بالملقي.

    لكن المعارضين لم يصلوا حتى الآن إلى حد الدعوة إلى احتجاجات جديدة. ويطالبون الحكومة بجعل الأولوية لمكافحة الفساد وخفض الهدر بالقطاع العام. (رويترز)





    [11-10-2018 06:40 PM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع