الرئيسية احداث البرلمان

شارك من خلال الواتس اب
    نائب يكشف تفاصيل جديدة بقضية البشير

    أحداث اليوم -

    راكان الخوالدة - أوضح النائب حسن السعود أن هناك 4 مشافٍ أُخرى تتبع لشركة الخدمات العاملة في مستشفى البشير وتتقاضى ما يقارب 3 ملايين دينار سنويا من وزارة الصحة.

    وأضاف السعود لـ"أحداث اليوم" ان طريقة مدير البشير بادعائِه أن هناك 800 موظف لا يتواجد منهم الا 100 كانت مستفزه وليست بمكانها ، مضيفا "كان الاجدر أن يعالج الأمر بطريقةٍ أُخرى مثل تشكيل لجانٍ قانونيّةٍ ورسميّة".

    وفي تفاصيل القضية، أشار النائب إلى أن السبب وراء كشف الملف مشكلة حصلت بين موظفين من حي الطفايلة تم استبعادهم ليأتي مكانهم شبانٌ من الزرقاء ، حيث وصل مدير المستشفى كتاب من امين عام وزارة الصحة بان احد الشبان الجدد لا يستحق استلام رئيس قسم الخدمات الذي نسب به المدير.

    وأكد ان مدير المستشفى لم يفتح ملف الموظفين، بل إن الذي فتحه كانت تلك المشكلة الحاصلة، وقال" لا خلاف في أنه ثمة فساد ".

    وأضاف السعود "نحن مع مكافحة الفساد إلا أننا لا نكافحه بالفساد نفسه، والشركة ليست لأبناء حي الطفايلة كما نُشر في وسائل التواصل الاجتماعي".

    وتساءل النائب عن الذي سمح للموظفين بتقاضي الرواتب دون وجودهم في العمل؟ ومن وفر لهم الفرصة لذلك ؟

    وقال "الراتب يجب أن يكون على رقم حساب إلا أن هذه الرواتب تسلم على كشوفات وبالاسماء والمفروض هو ان يتم تسليم اصحاب العلاقة بشكلٍ شخصي.

    فيما حَمَّلَ السعود المسؤولية الكاملة لوزارة الصحة مستهجنًا تغيُّبَ مراقبي العمال، حيثُ عاد للتساؤل عن " أين كانوا منذ 4 أعوام عن الموظفين المتغيبن والحاصلين على رواتبهم دون تواجدهم كما ادعى مدير المستشفى".

    ولفت إلى أن النواب قاموا بما يلزم وبدأت مكافحة الفساد بعملها اليوم، ونوه " سنحيل القضيّة لمجلس".





    [08-10-2018 11:04 PM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع