الرئيسية احداث رياضية

شارك من خلال الواتس اب
    مدرب منتخب انكلترا يراهن على قوة شخصية فريقه في المستقبل

    أحداث اليوم - يعتقد غاريث ساوثغيت، مدرب منتخب انكلترا لكرة القدم أن الإحباط الذي أظهره لاعبو فريقه عقب انتهاء الشوط الأول للمباراة الودية التي جمعت المنتخب الانكليزي بنظيره السويسري يبشر بالخير في المستقبل.
    وظهر منتخب إنكلترا بشكل باهت في الشوط الأول، الذي انتهى بالتعادل السلبي، وارتكب خلاله لاعبو الفريق عددا من الأخطاء، فيما كانوا يتطلعون لمواصلة تنفيذ طريقة اللعب الجديدة لساوثغيت بصورة جيدة.
    وأطلق اللاعبون العنان لمشاعرهم الغاضبة داخل غرفة خلع الملابس خلال فترة الراحة ما بين الشوطين، قبل أن يستعيد الفريق اتزانه في الشوط الثاني، بمساعدة عدد من التغييرات، ويفوز بهدف أحرزه ماركوس راشفورد على ملعب (كينج باور) معقل فريق ليستر سيتي.
    وقال ساوثغيت للصحافيين عقب المباراة: «لم أكن هناك في تلك اللحظة (عندما كان اللاعبون يعبرون عن رأيهم). كنا دائما نمنحهم الدقائق الثلاث أو الأربع الأولى لهم. كانوا محبطين في الشوط الأول».
    وأوضح «دائما ما نشجعهم على أن يكون لهم صوت. من المهم أن يشعروا أنهم قريبون بما فيه الكفاية بحيث يمكنهم التواصل مع بعضهم البعض. ثم يتعين علينا التأكد أن الأمور لم تصل لمرحلة الغليان، لكن الجميع كان هادئا تماما في الوقت الذي وصلنا فيه».
    وأضاف: «هذه علامة طيبة على أن هناك قيادة في الفريق. إنهم يدركون متى يريدون أن يكونوا أفضل. كانوا قساة على أنفسهم».
    وبدا المنتخب الانكليزي مفككا في الشوط الأول، الذي شهد تسديدة من النجم السويسري شيردان شاكيري ارتطمت في الجزء الخارجي من القائم، وافتقر الضغط على السويسريين إلى الفعالية والشراسة.
    وأشار ساوثغيت إلى أنه كان يدرك أن بداية المباراة ربما تكون صعبة خاصة أن قائمة الفريق الأساسية للمباراة تضمنت تسعة تغييرات عن القائمة التي خسرت أمام اسبانيا في دوري الأمم الأوروبية.
    وكشف المدرب الانكليزي «أن نكون الطرف الأفضل ضد منتخب قوي يمتاز بالقدرة على الاحتفاظ بالكرة، كان أمرا بالغ الصعوبة علينا».
    وتابع: «واجهنا مشكلة تكتيكية في التعامل مع شيردان شاكيري وجرانيت تشاكا، اللذان تحركا في قلب دفاعنا، مما تطلب المزيد من الركض للاعبينا، فقدنا استحواذنا على الكرة كثيرا، ولكننا كنا بحاجة لمثل تلك المباريات القوية».
    وأضاف: «فرض منتخب سويسرا سيطرته خلال تلك الفترة، وأجرينا بعض التغييرات التكتيكية في الشوط الثاني من خلال الدفع بعدد من اللاعبين الأكثر جاهزية من الناحية البدنية. كنا نتوقع مجريات الشوط الأول حقا».
    والتقى ساوثغيت قبل المباراة وبعدها مع بول غاسكوين زميله السابق في المنتخب الانكليزي، الذي أثنى بشدة على الجهود التي يبذلها مدرب منتخب انكلترا.
    وتحدث غاسكوين للصحافيين عن ساوثغيت قائلا: «هذا الرجل رائع. لقد جعل الفريق يلعب بالطريقة التي نريدها. نمتلك لاعبين صغارا في السن ويتميزون بالقوة البدنية».
    وواصل قائلا: «هناك مواهب مذهلة في منتخب إنكلترا. إنني فخور للغاية بغاريث».
    ويستعد المنتخب الانكليزي لمواجهتين من العيار الثقيل في التوقف الدولي القادم، حيث يحل ضيفا على نظيره الكرواتي (وصيف بطل العالم) في 12 تشرين الأول/أكتوبر المقبل، قبل أن يواجه مضيفه المنتخب الاسباني بعدها بثلاثة أيام في مدينة أشبيلية ضمن مباريات دوري الأمم .





    [14-09-2018 06:55 PM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع