الرئيسية احداث البرلمان

شارك من خلال الواتس اب
    العرموطي: زيارة الملك لرئاسة الوزراء لكسر التشكيك

    أحداث اليوم -

    فرح غيث-رجح النائب صالح العرموطي سبب زيارة الملك عبدالله الثاني الأحد للرئاسة الوزراء، يأتي لكسر تشكيك الجميع بعدم وجوده، والضغط الذي يتعرض له الأردن بسبب "صفقة القرن"، وتصفية القضية الفلسطينية.

    وقال العرموطي لـ"أحداث اليوم" إن الملك وبعد غيابه لمدة 45 يوماً، لابد من ان يضع مجلس الوزراء برسم سياسة عامة للدولة، وان الزيارة ستكون لقاء "بروتوكولي" لإبعاد كل الشبهات حول ما قيل.

    وأضاف النائب انه زيارة الملك ستتطرق إلى السياسة الداخلية فقط، مرجحا عدم ذكر إي قضية تتعلق بالشأن الخارجي، قائلا: " الملك لديه مطبخ سياسي متعلق بالشأن الخارجي".

    وأوضح العرموطي أن الشارع الأردني يرتقب بقلق الضغوطات التي يتعرض لها الأردن بشكل خاص، والتطورات التي يمر بها الوطن العربي بشكل عام، خاصة فيما يتعلق بـ"صفقة القرن".

    وأكد أن الأردن دولة ذات سيادة ولا تملك امريكا او غيرها من الدول التدخل بالشأن الداخلي والسياسة الخارجية الأردنية.

    وحول حديث مطالبة واشنطن الأردن بإلغاء صفة لاجئ عن 2 مليون فلسطيني، بحسب ما كشفته المجلة الأمريكية فورين بوليسي، قال العرموطي أن لا أحد يستطيع الغاء حق العودة للشعب الفلسطيني لانه مقرّ من الأمم المتحدة، وان عضوية الكيان الصهيوني في الأمم المتحدة معلقة على قبول حق العودة والتعويض.

    ووصف النائب اقوال مستشار الرئيس ألأمريكي جاريد كوشنر بأنها "هباء منثورا" ولا يجوز ان يتم الضغط على الحكومة الأردنية للانصياع لقرارات امريكا.

    وكانت المجلة الأمريكية فورين بوليسي مجلس أشارت إلى أن كوشنر أرسل رسائل إلكترونية بعد زيارته للأردن، يدعو بها الولايات المتحدة لتكثيف الجهود من اجل تعطيل عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين 'الأونروا' في المملكة.

    وأضافت أن كوشنر ضغط على الأردن من أجل 'تجريد أكثر من مليوني فلسطيني مسجلين بوضع لاجئ حتى لا يعود هناك حاجة لوجود وكالة الأونروا في المملكة'.





    [04-08-2018 09:58 PM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع