الرئيسية احداث البرلمان

شارك من خلال الواتس اب
    خوري الهجوم على الرزاز تسنده "ماكينات " اعلامية وموظفين وشبكة إجتماعية

    أحداث اليوم - فسر النائب طارق خوري، تغريدته لـ"رأي اليوم" ، حول تعرض رئيس الوزراء د. عمر الرزاز الى هجوم عنيف من قبل 3 رؤوساء حكومات - حرس قديم - ، وذلك لإفشال مهمته خوفا على ضياع المكتسبات والإمتيازات التي حصلوا عليها .

    وقال خوري : أن الرزاز يتعرض لمحاولة إفشال من قبل 3 رؤساء سابقين ، من خلال امتلاكهم الى ماكينات اعلامية محلية يديرونها عن بعد من خلال الإغداق على هذا الاعلام في وقت سابق وتقديم خدمات جليلة لهم ، من خلال المناصب التي تقلدها هؤلاء وكذلك من خلال هجوم طبقة الموظفين الذين قام هؤلاء الرؤساء بتعيينهم ، اضافة الى امتلاك هؤلاء إلى شبكة العلاقات الاجتماعية تشمل كافة محافظات المملكة .

    وعلل خوري ، الهجوم وإفشال هؤلاء للرئيس الرزاز بسبب التغيير الحاصل مؤخرا لدى عقل الدولة الاردنية ، على آليات وطريقة إختبار رؤوساء الحكومات والوزراء ، وذلك خوفاً من زوال المكتسبات والإمتيازات التي يتمتعوا بها ووجود الرزاز يهدد بزوالها .

    وأشار خوري ، إلى أن هؤلاء الرؤساء - حرس قديم - ، منهم من هاجم الرزاز علناً ، اثناء التشكيل الحكومة وبعد التشكيل الحكومي ، مشيرا إلى عدم تدخل مجسات الطبقة الامنية بشكل لافت الا من خلال - طبقة الموظفين - ، لافتا الى قدرة الرئيس على تخطي هذا الهجوم ، لما يمتلكه الرزاز من - كاريزما - تؤهله لذلك.





    [29-07-2018 12:48 PM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع