الرئيسية احداث فنية

شارك من خلال الواتس اب
    ماذا قال تيم حسن عن "الهيبة"

    أحداث اليوم -

    استطاع النجم السوري تيم حسن ان يتصدر 'الترند' في الدول العربية وأن يصبح الرابع عالمياً خلال إطلالته في برنامح 'مجموعة إنسان' ('أم بي سي')، وهي إطلالة ينتظرها الكثير من محبي بطل 'الهيبة'، وخصوصاً أن إطلالته الإعلامية نادرة. ولعل أكثر ما كان ينتظره الجمهور، حديث تيم حسن عن زواجه من الإعلامية المصرية وفاء_الكيلاني، والذي لا يزال، رغم مرور أكثر من عام عليه، يشغل المتابعون.

    تيم المتحفظ في كلامه، قال: 'وفاء شخص جدي وتحب عملها جداً، وهي خفيفة الدم جداً، ولم أكن أتخيّل أنها بخفة الدم هذه، وبيننا قواسم مشتركة كثيرة اكتشفناها مع الأيام'.

    وأضاف أنه هو ووفاء يشبهان واحدهما الآخر لناحية تحييد حياتهما الخاصة عن الإعلام، وأنهما يميلان إلى فكرة أن أبواب البيت الطبيعي وشبابيكه ليست مفتوحة طيلة الوقت. وقال ساخراً من الذين يستعرضون حياتهم على مواقع التواصل الاجتماعي: 'بتاكل طبخة كوسا محشي وبتنزّلها على سناب شات'، وأنهما لا ينتميان إلى هذا العالم، و'الأفضل أن تبقى حياتنا الخاصة خاصة بنا'.

    وعن بداية علاقة الحب بينهما، وهل كان ظهوره مع وفاء الكيلاني في برنامج 'الحكم' هو بداية الشرارة، فقد عاتب علي العلياني على هذا السؤال وقال: 'كنت أتمنى أن تترك هذا السؤال إلى صحافي آخر'. وأوضح أن علاقته بوفاء بدأت بعد ظهوره معها في البرنامج بسنتين، حيث جمعتهما الأقدار، وأنه من 'حظه ورضا الله عليه' أن يدرّبه شخص مثل وفاء 'الله يخلّيلي ياها'.

    وعن علاقته بأولاده، وصفها بالممتازة، ولكن كما قال: 'مظلومين بشَوْفتي'. وتمنى ألا يكون مقصّراً معهم، ولكن الظروف جاءت هكذا. والأهم بالنسبة إليّ أن يكونوا بخير وصحتهم جيدة ونفسيتهم مرتاحة.

    تيم الذي كان هادئاً ورصيناً ومتحفّظاً في أجوبته خلال الحلقة، أجاب بديبلوماسية عن تصريحات #عابد_فهد في ما يخص 'الهيبة'، وأنه كان يتمنّى عليه وعلى زميله قيس الذي انتقد 'الهيبة' أن يتركا الأعمال للنقّاد الذين يكونون على مسافة متساوية من الجميع، وأن العمل بهذا العُرف يكون أفضل، وأن 'الأكشن' يشبهنا، ونص 'الهيبة' مصنف مختلفاً عن 'طريق'. أما عن حقيقة خلافاته مع نادين نجيم، وأنه سبب استبعادها من الجزء الثاني من 'الهيبة'، وان النص لم يتغير بعد انسحاب نادين من الجزء الثاني، فردّ أنهم كفريق عمل للمسلسل قرروا أن يعودوا إلى الوراء، ولن يكون لنادين دور في تلك الفترة.

    وأضاف انه بعدما قدم مع نادين ثلاثة أعمال، كان لديه تمنٍّ على المنتج صادق الصبّاح أن الأفضل هو الاتجاه نحو شيء متجدد، لأن الجمهور يحب التجديد، وأنه جاء مدعّماً لفكرته وخياره العودة إلى 'الهيبة' سابقاً وكيف كانت تفاصيلها. وختم أن نادين أصبحت بسرعة واحدة من أهم نجمات لبنان.

    النهار





    [10-06-2018 12:28 PM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع