الرئيسية احداث فنية

شارك من خلال الواتس اب
    في حالة الاكتئاب .. إليك ما يتوجب فعله

    أحداث اليوم -

    في هذا العالم المليء بالصراعات والحروب، وضغوط العمل والحياة وقلة الروابط الإنسانية والاجتماعية، أصبح الإنسان عرضة للاكتئاب أكثر من أي وقت مضى، لذلك نقدم لك نصائح للعناية بنفسك في بدايات الاكتئاب.

    – العودة إلى البديهات:

    ربما ما سيتم ذكره في هذه النقطة سيكون بديهيًا بالنسبة لك، لكنه ضروري ومهم حين تشعر أنك في بداية مراحل الاكتئاب ابدأ بالعودة إلى البديهات، وهي محاولة الحرص على النوم 8 ساعات ليلا، عدم النوم مدد طويلة نهارا، تناول كمية كافية من الماء، ممارسة الرياضة ومحاولة الاهتمام بنفسك بوجه عام.

    فاهتمامك بنفسك والعناية بها سيزيد من ثقتك بنفسك وحبك لها، خاصة أن بدايات الاكتئاب عادة ما يظهر معها عوارض إهمال في المظهر وفي روتين الحياة.

    – ابتعد عن السلبيات:

    أغلب حالات الاكتئاب التي تظهر في الفترة الأخيرة تكون ناتجة عن مشاهدة وسماع الأخبار العالمية من حروب ودمار حول العالم، أو قصص الأصدقاء الذين يعانون من مشكلات كبيرة، لذلك ما إن تشعر بعوارض الاكتئاب ابدأ بالابتعاد عن مشاهدة الأخبار وحاول تجنب الأصدقاء ذوي القصص المأسوية، وهذا لا يعني التخلي عنهم لكن ابتعادك عنه في هذه الفترة شيء في مصلحة الجميع، لأنه حين تصاب باكتئاب لن تتمكن من مساعدتهم أو مساعدة نفسك.

    – تأكد من حصولك على المتعة:

    ومن عوارض بدايات الاكتئاب أن تميل للعزلة وعدم الرغبة في الخروج أو الاختلاط بالآخرين، وعليك العمل على مكافحة هذا الشعور والخروج من قوقعة الانعزال والتمتع بحياتك.

    – طلب المساعدة:

    وأخيرا لا تخجل في حالة فشلك في مساعدة نفسك في طلب المساعدة من الأصدقاء لدعمك في هذه المرحلة الحرجة في حياتك أو حتى طلب المساعدة الطبية من الأطباء النفسيين إذا لازم الأمر، فالاكتئاب مرض مثل أي مرض عضوي.



    (روتانا)





    [15-04-2018 04:03 PM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع