الرئيسية احداث فنية

شارك من خلال الواتس اب
    "الهيبة" يُشعل المنافسة الرمضانية: مواجهة نهاية "إسكوبار" النسخة العربيّة!

    أحداث اليوم -

    في رمضان الفائت، انشغل الجمهور العربي بمتابعة مسلسل "الهيبة" (كتابة هوزان عكو- إخراج سامر البرقاوي) وبمتابعة بطليه الثنائي نادين نسيب نجيم وتيم حسن، اللذين قدّما أداءً دراميّاً مميّزاً، إلّا أنّ المفاجأة كانت مع اعتذار نجيم عن تقديم الجزء الثاني من المسلسل، بحيث كُتِبَت أحداث الجزء الجديد مع شخصيات مختلفة تماماً تدخل إلى حياة "جبل شيخ الجبل" من بينهم النجمة نيكول سابا وملكة جمال لبنان فاليري أبو شقرا في أولى بطولاتها الدرامية.

    وخلال متابعة الجزء الأول من المسلسل، شبّهه الجمهور بمسلسل "ناركوس" الذي عُرِضَ عبر شبكة Netflix وحصد نسبة متابعة عالية، وهو يروي سيرة حياة بابلو إسكوبار ورحلة صعوده، إلّا أنّ القائمين على العمل، يعدون أنّ الجزء الجديد يحمل أحداثاً مفصلية ضمن إطارٍ دراميّ مختلف عن الجزء الأول.

    الهيبة.. Flashback؟!

    مصادر عدة أشارت إلى أنّ أحداث مسلسل "الهيبة- العودة"، تدور ضمن إطار تصاعدي تشويقي، بعد أن تُقتل "عليا" ليكبر نجلها في كنف عائلة "جبل"، وهدفه الثأر لوالدته، فضلاً عن تسليط الضوء على أسلوب حياة العشائر، وقصص حب وعلاقات اجتماعية متشعّبة.

    ويتساءل الكثيرون عن جدوى ظهور بعض الأشخاص في العمل، ويؤكدون أن من غير المنطقي إذا توفّيت بعض الشخصيات أن تعود إلى الجمهور بصورة الـ Flashback، ولكن يُنتظر ظهور نيكول سابا التي أعدّت "لوك" خاصاً للدور الذي تؤدّيه.

    الشخصيات في "الهيبة" تُحافظ على هويتها في الفكر وطريقة اللباس والتصرّف، رغم دخول وجوه جديدة إلى العمل لعلّ أبرزها ميرفا قاضي المنضمّة إلى إحدى العصابات. ولا يزال الجمهور متشوقاً لمعرفة ما إذا كانت نهاية "جبل" شبيهة بنهاية "إسكوبار" في "ناركوس"، فيُكتب للعمل المشابه نهاية مُعرَّبة، أو نهاية مفتوحة، أو ربما يفتح شهية القائمين عليه لتقديم جزءٍ جديد.

    طريق... رحلة صعود


    ولعلّ مسلسل "طريق" الذي تلعب فيه نادين نسيب نجيم إلى جانب عابد فهد دور البطولة، أقرب إلى الدراما المجتمعية، حيث يُسلّط الضوء على حياة الثنائي. إذ ينتمي "جابر" إلى الطبقة الغنية ولكنّه شخص غير متعلّم يمضي حياته في مزرعته، و"أميرة" الشابة الطموحة التي تدرس المحاماة وتدخل أروقة المحاكم لترافع في قضايا شائكة من اختصاص الرجال، وتُهدد حياة الكثيرين بينهم، وتتزوّج من "جابر" ليبدأ صراع الزوجين وتحديد الأوليات في حياة الثنائي، فتعيش مشاكل عدة مع زوجها، كما تعاني عقدة نفسية رافقتها منذ وفاة والدها ولا تتخلص منها إلا في ختام المسلسل.

    نادين وضمن أحداث العمل، ستظهر وكأنّها تعيش رحلة صعود، فتتغيّر حياتها وشكلها من شابة فقيرة إلى محامية غنيّة، ما استدعى طبعاً تغيير إطلالاتها، حيث صُمِّمَت لها مجموعة أزياء، واختارت قطعاً ومجوهرات تتناسب مع "الستايل الجديد". وقد ظهرت في "البرومو" بفستان صمِّم لها خصيصاً خلال أسبوع واحد من Maison Lesley، على أن يحوي المسلسل إطلالات بأبعاد مختلفة وفخمة.

    شاشتان تحتكران العملين

    يُشار إلى أنّ المسلسلين سيُعرضان عبر شاشتيّ MTV اللبنانية و MBC، وبذلك تكونان قد احتكرتا إنتاجات شركة "الصبّاح" الأكثر متابعةً وترقّباً في العالم العربي، في الوقت الذي تنشط فيه عجلة التصوير لتكون الأعمال جاهزة للعرض مطلع الشهر الفضيل.

    (لها)





    [15-04-2018 03:59 PM]
التعليقات حالياً متوقفة من الموقع
عاجل